اخبار العالم

أوكرانيا تعتقل “عميلاً روسياً” يخطط لهجمات في أكبر موانئها

قال جهاز الأمن الأوكراني "إس. بي. يو" اليوم الاثنين إنه احتجز عميلاً للمخابرات العسكرية الروسية كان يخطط لشن هجمات على أوديسا، أكبر موانئ البلاد على البحر الأسود.

وأضاف الجهاز أن مهمة العميل الرئيسية "كانت زعزعة الوضع السياسي في منطقة أوديسا من خلال التخريب والأعمال الإرهابية"، مشيراً إلى اعتقاله أثناء محاولته تجنيد شخص لتنفيذ هجمات.

في سياق آخر، قُتل جنديان أوكرانيان الاثنين من جراء انفجار وقع في شرق البلاد الذي يشهد حرباً، وفق ما أعلن الجيش. وجاء في بيان للجيش أنه "من جراء انفجار شحنة ناسفة مجهولة تعرّض عنصران لإصابات مميتة".

واتّهم الجيش في بيان نشره على فيسبوك انفصاليين بإطلاق النار على مواقعه بواسطة قاذفات قنابل ومدافع رشاشة وأسلحة خفيفة.

وأثارت كييف وواشنطن وعواصم غربية مخاوف من زيادة عديد القوات الروسية بالقرب من أوكرانيا واحتمال غزوها. وقد عقد مسؤولون أميركيون وروس محادثات في جنيف اليوم الاثنين في محاولة لتهدئة الأزمة.

من جهته، حذر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ روسيا الاثنين من "كلفة عالية" ستتكبدها في حال شنت هجوماً جديداً على أوكرانيا مؤكداً دعم الحلف لحق أوكرانيا "في الدفاع عن نفسها".

وقال ستولتنبرغ خلال اجتماع مع نائب رئيس الوزراء الأوكراني: "نريد أن نوجه رسالة واضحة إلى روسيا بأننا موحدون وبأن روسيا ستتكبد كلفة عالية اقتصادية وسياسية في حال استخدمت مجدداً القوة العسكرية ضد أوكرانيا".

وكان ستولتنبرغ يتحدث قبل اجتماع مع نائبة رئيس الوزراء الأوكرانية أولغا ستيفانيشينا. شدد المسؤولان على ضرورة الحوار مع موسكو لتجنب استخدام وسائل عسكرية.

وقالت ستيفانيشينا في إشارة للمحادثات الأميركية-الروسية: "لا شيء بشأن أوكرانيا يجب أن يتم بدون أوكرانيا". وأضافت: "المعتدي ليس في وضع يخوله فرض شروط طالما أن الدبابات الروسية لم تغادر الحدود الأوكرانية".

من جهته أكد ستولتنبرغ أن "أوكرانيا لها الحق في الدفاع عن نفسها"، مضيفاً: "نحن ندعم أوكرانيا ونساعدها على تعزيز حقها في الدفاع عن النفس".

يقدم الحلفاء بشكل ثنائي تجهيزات وتمويلاً لتحديث القوات المسلحة الأوكرانية، كما أوضح الأمين العام لحلف الأطلسي.

مصدر الخبر قناة العربية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى