اخبار العالم

بوتين يؤكد أنه دافع “بحزم” عن المصالح الروسية في العام 2021    

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة في خطابه لشعبه بمناسبة رأس السنة الجديدة أنه دافع "بحزم" عن مصالح روسيا في العام 2021 الذي شهد تجدد التوترات مع الولايات المتحدة.

وقال بوتين في خطابه التقليدي الذي يبث كل 31 كانون الأول/ديسمبر منتصف الليل في روسيا "لقد دافعنا بحزم وبشكل متواصل عن مصالحنا الوطنية وأمن بلدنا ومواطنينا".

وتمتد البلاد على 11 منطقة زمنية، وقد استقبلت المقاطعات الواقعة في أقصى الشرق العام الجديد، قبل وقت طويل من منطقة موسكو.

وتأتي تصريحات بوتين في اليوم التالي لمكالمة هاتفية أجراها مع نظيره الأميركي جو بايدن، لمناقشة التوتر العسكري المرتبط بأوكرانيا.

وتتهم كييف والدول الغربية روسيا بحشد قواتها عند حدود أوكرانيا تحسبا لغزو محتمل، وهو أمر تنفيه موسكو.
وخلال المكالمة بين الزعيمين الخميس، حذّر بوتين الرئيس الأميركي من فرض عقوبات جديدة، قائلا إنها قد تؤدي إلى "تصدع كامل" في العلاقات بين روسيا والغرب.

كذلك، تناول الرئيس الروسي الموجود في السلطة منذ العام 1999، الأزمة الصحية المرتبطة بكوفيد-19 مع اعتبار روسيا من أكثر الدول تضررا في العالم بالفيروس، خصوصا بسبب تردد المواطنين في أخذ اللقاح.

وقال "هذا المرض الخبيث أودى بحياة عشرات آلاف الأشخاص" مضيفا أن "الهدف الرئيسي" لحكومته للعام المقبل هو "تحسين رفاه السكان ونوعية حياتهم".

وأفادت وكالة الإحصاء الوطنية الروسية روستات الخميس عن أكثر من 87 ألف وفاة مرتبطة بكوفيد في تشرين الثاني/نوفمبر وحده، وهو حصيلة قياسية في البلاد.

وبحسب الوكالة، قضى أكثر من 600 ألف شخص بكوفيد في روسيا حتى الآن، وهو ما يعادل تقريبا ضعف الحصيلة الرسمية للحكومة.

مصدر الخبر قناة العربية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى