اخبار العالم

الجامعة العربية تدعو الأطراف الصومالية للحوار

دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط اليوم الجمعة الأطراف الصومالية إلى الحوار "للتعامل مع خلافاتهم".

ونقلت وكالة "أنباء الشرق الأوسط" عن مصدر بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية قوله بأن الأمين العام "يتابع ببالغ القلق التطورات السياسية الحالية في الصومال على خلفية تصاعد الخلافات السياسية حول القضايا المتعلقة بالانتخابات البرلمانية والرئاسية في البلاد، وما قد تشكله هذه الخلافات من تهديد للسلام والاستقرار".

وأوضح المصدر أن الأمين العام ناشد جميع الأطراف الصومالية "التحلي بالحكمة وضبط النفس، ودعا إلى تجنب أي تصعيد قد يقود البلاد للعنف، وإلى وضع مصالح الشعب الصومالي فوق أي اعتبار، والانخراط فورا في حوار وطني بناء يضمن الحفاظ على الإنجازات التي تحققت على صعيد بناء مؤسسات الدولة خلال السنوات القليلة السابقة، ويقود إلى عقد الانتخابات العامة في البلاد في أسرع وقت ممكن".

وثارت خلافات متكررة بين الرئيس الصومالي محمد عبد الله محمد المعروف بـ "فارماجو"، ورئيس الوزراء محمد روبلي.

وكان روبلي، قال الاثنين، إنه أمر جميع قوات الأمن بتلقي الأوامر منه مباشرة مما قد يعمق الخلافات بينه وبين الرئيس، نقلا عن رويترز.

وفي وقت سابق الاثنين، أفاد مكتب رئيس الوزراء الصومالي، أن روبلي يمارس مهامه اليومية كالمعتاد بعدما وصفها بأنها "محاولة فاشلة" من جانب الرئيس الملقب بـ "فرماجو" للسيطرة عسكريا على المكتب.

وأضاف المكتب عبر حسابه الرسمي على تويتر، أن رئيس الوزراء "ملتزم تماما بالوفاء بمسؤوليته الوطنية لإجراء عملية انتخابية مقبولة تتوج بانتقال سلمي للسلطة".

وأشار إلى أن البيان "المشين" الصادر عن الرئيس بشأن عمل رئيس الوزراء ومحاولة السيطرة عسكريا على مكتبه هو "انتهاك للدستور والقوانين الأخرى سيتحمل فارماجو (الرئيس) وحده عواقبه".

مصدر الخبر قناة العربية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى