اخبار العالم

تحذير إسرائيلي: إيران على بُعد 8 أسابيع من تطوير سلاح نووي

حذرت تقارير استخباراتية إسرائيلية من أن إيران باتت على بعد 8 أسابيع من امتلاك المادة الانشطارية لتطوير قنبلة نووية.

وشددت التقديرات التي نشرتها هيئة البث الإسرائيلية على أن إيران باتت قادرة على إنتاج كمية من اليورانيوم المخصب بنسبة 90 في المئة
جدير بالذكر أن 25 كيلوغراما من اليورانيوم المخصب بنسبة 90 في المئة تعد كمية كافية لإنتاج قنبلة نووية خلال فترة تقدر بنحو 3 أشهر.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، الثلاثاء الماضي، إنه يتعين على القوى العالمية اتخاذ موقف أكثر حزما في المحادثات النووية مع إيران.

وأضاف في مقابلة مع راديو الجيش الإسرائيلي: "بالطبع يمكن أن يكون هناك اتفاق جيد. بالطبع نحن نعرف المعايير. هل من المتوقع أن يحدث ذلك الآن في الظروف الحالية؟ لا، لأنه يجب أن يكون هناك موقف أكثر حزما".

هذا وتتوقف اليوم الخميس في فيينا محادثات الجولة الثامنة حول النووي الإيراني بين طهران والقوى العالمية، على ان تُستأنف الاثنين القادم.

في السياق، حذر وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، الاثنين الماضي، من أن إسرائيل مستعدة للعمل بمفردها ضد إيران إذا لزم الأمر.

وقال لابيد للجنة الشؤون الخارجية والدفاع: "بالطبع نفضل العمل وفق تعاون دولي، لكن إذا لزم الأمر سنتصرف بمفردنا".

وعارضت إسرائيل إحياء الصفقة النووية مع إيران، التي ألغاها الرئيس الأميركي السابقـ، دونالد ترمب، وتمسك بها الاتحاد الأوروبي. وحذرت تل أبيب الموقعين على الاتفاقية من مخاطر المفاوضات المطولة أو استئناف خطة العمل الشاملة المشتركة (الاسم الرسمي للاتفاق النووي) أو الوصول إلى اتفاق جديد من شأنه أن يفشل في وقف إيران النووية.

يذكر أنه في وقت سابق من هذا الشهر، أثبتت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران بدأت في تخصيب اليورانيوم بنسبة نقاوة تصل إلى 20% في منشأة فوردو، وهي المنشأة التي كانت محظورة في صفقة الاتفاق النووي الأصلية.

مصدر الخبر قناة العربية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى