اخبار العالم

جبهة تحرير تيغراي: قوات الحكومة تواصل التقدم باتجاه الإقليم

رغم إعلان أديس أبابا وقف جميع عملياتها العسكرية، كشف المتحدث باسم جبهة تحرير تيغراي رضا غيتاشو اليوم السبت، أن قوات الحكومة الإثيوبية في أمهرة لا تزال مستمرة في القتال.

وأضاف عبر حسابه على تويتر أن القوات الحكومية تواصل سعيها نحو التقدم إلى إقليم تيغراي.

وكان مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد أعلن يوم الخميس الماضي أن العملية العسكرية ضد جبهة تحرير تيغراي اختتمت بتحقيق أهدافها الرئيسية مع صدور أوامر لقوات الدفاع الوطني في جبهات أمهرة الشرقية وعفر "بالبقاء على أهبة الاستعداد في المناطق التي تمت استعادة السيطرة عليها مؤخرا".

انتهاء العمليات

وأضاف أن الحكومة أصدرت تعليمات للجيش بالبقاء في المناطق التي استعادتها من تيغراي في الوقت الحالي، حتى صدور تعليمات أخرى، لإفشال مخططات الجبهة.

كما، أشار إلى أن الجيش الإثيوبي أكمل المرحلة الأولى من العمليات العسكرية ضد جبهة تحرير تيغراي بإخراجها من إقليمي أمهرة وعفار، وإلحاق خسائر كبيرة بها.

في الأمس، أكد رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، أن القرارات التي تتخذها الحكومة ليست عاطفية، ولكنها تستند إلى فوائد دائمة للبلاد، وذلك بعد توجيه الجيش بالبقاء في الأماكن التي استعادها من جبهة "تحرير تيغراي".

وأضاف في بيان، أن الحملة التي أطلقتها الحكومة حققت هدفها الأول المتمثل بإخراج "جبهة تيغراي" من إقليمي أمهرة وعفر، وأمرت الحكومة الجيش بالبقاء في المناطق التي استعادها.

يذكر أن عشرات الآلاف قتلوا في صراع تيغراي الذي اندلع في نوفمبر 2020 بين القوات الإثيوبية ومقاتلين من إقليم تيغراي، الذين هيمنوا على الحكومة الوطنية قبل أن يصبح أبي رئيسا للوزراء عام 2018.

مصدر الخبر قناة العربية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى