اخبار العالم

الصين ترد على واشنطن وتعاقب 4 مسؤولين أميركيين

أعلنت الصين، الثلاثاء، فرض عقوبات على أربعة أعضاء في لجنة الحرية الدينية الدولية التابعة للحكومة الأميركية ردا على العقوبات التي فرضت بحق مسؤولين صينيين عقب شكاوى بشأن انتهاكات في إقليم شينجيانغ شمال غرب البلاد.

العقوبات المتبادلة تزيد التوتر المتصاعد حول شينجيانغ، حيث حظرت واشنطن في وقت سابق الواردات القادمة من المنطقة والتي قد يتم إنتاجها دون حصول العمال على مقابل، بينما دعا النشطاء إلى مقاطعة الألعاب الأولمبية الشتوية التي ستقام في فبراير/ شباط في بكين.

ونفت الصين الاتهامات بارتكاب انتهاكات، وردت في وقت سابق بنشر دعوات لمقاطعة الأحذية والملابس الأجنبية.

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية، تشاو ليجيان، إن رئيسة اللجنة وثلاثة أعضاء في الولايات المتحدة ممنوعون من زيارة البر الرئيسي للصين وهونغ كونغ وماكاو، وسيتم تجميد أي أصول لديهم في البلاد.

وحدد تشاو الأفراد الذين شملتهم العقوبات وهم: رئيسة اللجنة نادين ماينزا ونائبها نوري توركل والعضوان أنوريما بهارغافا وجيمس كار. ولم يشر تشاو إلى ما إذا كان لديهم أصول في الصين.

وهددت الصين بالانتقام بعد إعلان وزارة الخزانة الأميركية في 10 ديسمبر/كانون الأول فرض عقوبات على اثنين من المسؤولين المتهمين بالتورط في قمع الأويغور والأقليات الأخرى ذات الغالبية المسلمة في شينجيانغ، حيث تواجه بكين اتهامات بارتكاب اعتقالات جماعية وإجراء عمليات إجهاض قسرية وانتهاكات أخرى.

مصدر الخبر قناة العربية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى