اخبار العالم

روسيا تطالب أميركا باستبعاد أوكرانيا ودول أخرى من عضوية الناتو 

نشرت روسيا، الجمعة، مسودات اتفاقيات أمنية تطالب باستبعاد أوكرانيا ودول أخرى في الجوار من الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو) وأيضا فرض قيود على القوات والأسلحة في أوروبا.

أيضا تدعو الوثائق التي قدمتها موسكو للولايات المتحدة وحلفائها في وقت سابق من الأسبوع الجاري، إلى فرض حظر على نشر السفن الحربية والطائرات الأميركية والروسية في المناطق التي تستطيع منها ضرب أراضي الطرف الآخر.

ويأتي نشر مسودات الاتفاقيات في خضم توترات حادة بشأن حشد القوات الروسية بالقرب من أوكرانيا، مما أثار مخاوف أوكرانية وغربية من غزو محتمل.

ونفت موسكو مزاعم التخطيط لمهاجمة جارتها، ولكنها طالبت الغرب بتقديم مجموعة من الضمانات القانونية التي تحول دون توسع الناتو لضم أوكرانيا ونشر أسلحة الحلف هناك، وهو ما رفضه حلف شمال الأطلنطي.

وقال نائب وزير الخارجية سيرغي ريابكوف إن علاقات روسيا مع الولايات المتحدة وحلفائها في منظمة حلف شمال الأطلسي قد اقتربت من "نقطة خطيرة"، مشيرا إلى أن عمليات نشر الحلف لقواته وإجراء تدريبات قرب حدود روسيا، أثارا تهديدات "غير مقبولة" لأمنها.

وتضم مسودات الاتفاقيات – اتفاقية أمنية بين روسيا والولايات المتحدة ومعاهدة أمنية بين موسكو وحلف شمال الأطلسي (ناتو)- التزامات بسحب الأسلحة والاحجام عن إجراء التدريبات قرب الحدود بين روسيا والدول الأعضاء في الحلف.

وقال ريابكوف للصحافيين إن موسكو اقترحت أن تبدأ الولايات المتحدة على الفور محادثات حول المسودات المقترحة في جنيف.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أثار مسألة طلب الضمانات الأمنية خلال محادثته الهاتفية مع الرئيس الأميركي جو بايدن الأسبوع الماضي.

وخلال المحادثة، أعرب بايدن عن قلقه بشأن تعزيز الحشد العسكري الروسي قرب أوكرانيا، وحذره- بوتين- من أن روسيا ستواجه "تداعيات وخيمة" إذا هاجمت موسكو جارتها.

مصدر الخبر قناة العربية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى