اخبار العالم

الصين تعارض بشدة العقوبات الأميركية حول قضية الأويغور

أعربت الصين، الجمعة، عن "معارضتها الشديدة" للعقوبات الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة على شركات صينية تتّهمها واشنطن بالمشاركة في انتهاكات لحقوق أقلية الأويغور المسلمة.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصيني وانغ ونبين للصحافيين: "سنتّخذ كل الإجراءات اللازمة لحماية الحقوق والمصالح المشروعة للكيانات والشركات الصينية".

وذكر المتحدث الصيني أن الإجراء الذي تمت الموافقة عليه الخميس "يشير إلى أن الولايات المتحدة لا تتردد في تشويه سمعة الصين بكل الوسائل".

وتابع وانغ للصحافيين في إفادة يومية أن "الإجراءات ذات الصلة تقوض بشكل خطير مبادئ اقتصاد السوق والقواعد الاقتصادية والتجارية الدولية، وتضر بشكل خطير بمصالح المؤسسات والشركات الصينية".

وأضاف: "تشجب الصين ذلك وترفضه بشدة وتحث الولايات المتحدة على تصحيح خطئها على الفور".

وتكثف واشنطن عقوباتها ردا على انتهاكات الصين المنهجية والواسعة النطاق لحقوق الأقليات العرقية والدينية في المنطقة الغربية، وخاصة الأويغور في شينجيانغ ذات الأغلبية المسلمة.

وتستهدف هذه العقوبات شركات صينية متعددة تعمل في التكنولوجيا الحيوية والمراقبة، وشركة رائدة في تصنيع الطائرات دون طيار وكيانات حكومية بسبب أعمالها في شينجيانغ.

مصدر الخبر قناة العربية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى