اخبار العالم

تعز.. ميليشيا الحوثي تعدم مواطناً رفض القتال في صفوفها

أقدمت ميليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، على تصفية مواطن في محافظة تعز، بعدما رفض القتال في صفوفها.

وقال الناشط الحقوقي ورئيس الاتحاد الوطني لتنمية الفئات الأشد فقراً نعمان الحذيفي في تغريدة على تويتر، إن مسلحين من ميليشيات الحوثي أقدموا على قتل مواطن يدعى إبراهيم صدام من أهالي شرعب بعدما رفض القتال في صفوفها.

وبحسب الناشط الحقوقي، فإن الميليشيات تقدم على تصفية من يرفض القتال في صفوفها من فئة المهمشين، وقال إن من يرفض أن يقاتل بصفوفها فإن مصيرهم القتل والتنكيل عقابا لرفضهم الانصياع في الدفاع عن مشروعهم العنصري.

في السياق، أكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، اليوم الأحد، أن ميليشيا الحوثي التابعة لإيران تتعرض لنزيف بشري هو الأكبر منذ الانقلاب.

وأشار في تغريدات على صفحته بموقع تويتر، إلى أن ميليشيات الحوثي تفقد بشكل يومي المئات من قياداتها وعناصرها الذين تكتظ بهم ثلاجات الموتى والمستشفيات، عدا عن مئات الجثث التي خلفتها وراءها.

وكشف الإرياني عن ضغوط لاستمرار المعارك تمارسها قيادات الحرس الثوري وحزب الله التي تقود المعركة، مؤكدا أن الجيش الوطني وقبائل مأرب بدعم وإسناد من تحالف دعم الشرعية يسطرون ملاحم أسطورية في التصدي لمرتزقة إيران والتنكيل بالأمواج البشرية التي يزج بها في هجمات انتحارية على الطريقة الإيرانية في حربها مع العراق.

وجدد وزير الإعلام اليمني، الدعوة للمشائخ والقبائل في مناطق سيطرة ميليشيا الحوثي، وكل أب وأم، بالحفاظ على أبنائهم، ورفض استخدامهم وقودا لمعارك الحوثي العبثية، لافتا إلى مضي ميليشيا الحوثي في تنفيذ أجندة أسياده في طهران والضاحية الجنوبية وعدم الاكتراث بنهر الدماء ومشاهد جثث وأشلاء عناصره.

مصدر الخبر قناة العربية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى