اخبار العالم

بعد انفجار مدو في لبنان.. حماس تتبرأ من مخزن الأسلحة

بعد وقوع انفجار في مخيم فلسطيني جنوب لبنان، وتأكيد مصادر عسكرية أنه نجم عن احتراق مخزن أسلحة تابع لحماس، نفت الحركة الأمر، منتقدة ما وصفتها بالحملة التحريضية.

وأكدت في بيان اليوم السبت، أن الحادث الذي وقع في مخيم البرج الشمالي بمدينة صور الجنوبية، ناتج عن تماس كهربائي في مخزن يحوي كمية من أسطوانات الأكسجين والغاز المخصصة لمرضى كورونا، وكمية من المنظّفات والمطهّرات والمواد الأولية المخصّصة لمكافحة وباء كورونا، والتي كانت مخصّصة للتوزيع ضمن الجهود الإغاثية.

كما أضافت أن النيران ألحقت أضرارا ببعض الممتلكات، لكن الخسائر كانت محدودة.

إلى ذلك، استنكرت ما وصفتها بحملة التضليل، ونشر الأخبار الكاذبة.

مصدر عسكري يؤكد

وكانت الوكالة الوطنية للإعلام (الوكالة اللبنانية الرسمية) أفادت مساء أمس بأن الانفجار وقع في مستودع أسلحة تابع لحماس، مضيفة أن قاضيا أمر قوات الأمن بإجراء تحقيق.

كذلك أكد مصدر عسكري وسكان من المخيم لوكالة فرانس برس، أن الانفجار وقع في مستودع للذخيرة والأسلحة.

كما أضاف المصدر العسكري أن الحريق شب "في مستودع ذخيرة وأسلحة ومواد غذائية تابع لحركة حماس، ما أدّى إلى وقوع الانفجار الضخم"، مضيفا أن أسباب اندلاع النار لم تتّضح.

يذكر أن فصائل فلسطينية مسلحة عدة ومن بينها حماس وحركة فتح، تسيطر فعليا على ما يقرب من 10 مخيمات فلسطينية في البلاد.

في حين لا تدخل القوى الأمنية اللبنانية تلك المخيّمات، بموجب اتفاق غير معلن بين منظمة التحرير الفلسطينية والسلطات اللبنانية، حيث تمارس الفصائل نوعاً من الأمن الذاتي، وتحتفظ بأسلحة خفيفة إلى متوسطة.

ويؤوي لبنان، بحسب تقديرات رسمية، 174 ألف لاجئ فلسطيني على الأقل في مخيّمات تحولت على مرّ السنين إلى أحياء عشوائية مكتظة بالسكّان والأبنية والأسلاك الكهربائية، إلا أنّ تقديرات مختلفة ترجّح أن يكون العدد الفعلي قرابة 500 ألف.

مصدر الخبر قناة العربية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى