اخبار العالم

أبوظبي.. محمد بن زايد يبحث مع ماكرون تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط

بحث الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم الجمعة، مع إيمانويل ماكرون، رئيس الجمهورية الفرنسية علاقات الصداقة ومسارات التعاون المشترك وفرص تنميته في مختلف المجالات في إطار الشراكة الإستراتيجية المتميزة التي تجمع البلدين، خاصة في الجوانب الاستثمارية والاقتصادية والتكنولوجيا المتقدمة والطاقة والأمن الغذائي.. إضافة إلى المجالات الثقافية والتعليمية وغيرها بما يحقق مصالحهما المتبادلة.

كما استعرض الجانبان خلال اللقاء مجمل القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، وتبادل وجهات النظر بشأن تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط.

وكان الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، قد استقبل اليوم الجمعة إيمانويل ماكرون رئيس الجمهورية الفرنسية، الذي يقوم بزيارة عمل إلى الدولة في معرض "إكسبو 2020 دبي".

ورحب بزيارة الرئيس الفرنسي إلى الدولة، معربا عن سعادته بتجدد اللقاء بفخامته في دولة الإمارات والذي يؤكد الحرص المشترك على استمرار التشاور والتنسيق المستمرين بين البلدين الصديقين.. ونقل إلى الرئيس إيمانويل ماكرون تحيات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله" وتمنياته له بالصحة والسعادة ولبلده الصديق مزيداً من التقدم والازدهار.

وهنأ الرئيس الفرنسي صاحب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ودولة الإمارات حكومةً وشعباً بمناسبة احتفالات الدولة بيوبيلها الذهبي " عيد اتحاد الــ 50 "، متمنياً للدولة دوام التقدم والازدهار.. معربا عن تطلع بلاده إلى آفاق جديدة وواعدة من التعاون والعمل المشترك، الذي يخدم مصالح البلدين ويدعم مساعي السلام في المنطقة.

وأكد الجانبان في هذا السياق حرصهما المشترك على تعزيز مختلف جوانب الشراكة الاستراتيجية بين دولة الإمارات وفرنسا، إضافة إلى توافق الرؤى بشأن أهمية دعم الحلول والمبادرات السلمية التي تهدف إلى ترسيخ أركان الأمن والاستقرار في المنطقة، بما يحقق تطلعات شعوبها إلى السلام والتنمية.

مصدر الخبر قناة العربية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى