اخبار العالم

مجلس السيادة السوداني يعين خليفة أحمد نائباً عاماً مكلفاً

أعلن مجلس السيادة الانتقالي في السودان اليوم الخميس، أنه عيّن خليفة أحمد نائباً عاماً مكلفاً.

واطّلع المجلس في جلسة عقدها اليوم برئاسة قائد الجيش عبدالفتاح البرهان على مجمل الأوضاع الأمنية في البلاد "على خلفية الاعتداءات التي استهدفت القوات المسلحة على الحدود الشرقية"، في إشارة لمقتل جنود سودانيين على الحدود مع إثيوبيا مؤخراً.

وقالت الدكتور سلمى عبد الجبار عضو مجلس السيادة والناطق الرسمي باسم المجلس في تصريح صحافي إن المجلس "أعرب عن تقديره للجهود التي تضطلع بها القوات المسلحة والدعم السريع في التصدي لكل المحاولات التي تريد النيل من أمن واستقرار السودان".

كما حيّا "قوات الشرطة وجهاز المخابرات العامة على جهودهم في حفظ أمن وسلامة المواطن".

في سياق آخر، أكد البرهان تعاونه الكامل مع رئيس الوزراء عبدالله حمدوك في "إنجاح الفترة الانتقالية، وصولاً لانتخابات حرة ونزيهة".

وحث البرهان لدى لقائه بالقصر الجمهوري اليوم فولكر بيرتس رئيس البعثة الأممية بالسودان "يونيتامس"، الأمم المتحدة على تقديم "الدعم الإنساني المطلوب للسودان لتخطي المصاعب الإنسانية خلال المرحلة الانتقالية".

ودعا البرهان "قطاعات الشعب السوداني لمساندة ودعم الحكومة التي سيشكلها الدكتور عبدالله حمدوك خلال الفترة المقبلة"، مطالباً "القوى السياسية الوطنية بالبلاد باستغلال الفترة المتبقية من مرحلة الانتقال في الاستعداد للانتخابات".

من جانبه أكد رئيس بعثة "يونيتامس" اهتمام الأمم المتحدة بإنجاح الفترة الانتقالية، معتبراً أن اتفاق 21 نوفمبر الموقع بين البرهان وحمدوك "يعد خطوة متقدمة في اتجاه التوافق الوطني بين السودانيين". ونوّه بـ"الخطوات الكبيرة التي تمت في تنفيذ بنود الاتفاق وفي مقدمتها إطلاق سراح المعتقلين السياسيين".

كما دعا فولكر إلى ضرورة دعم رئيس الوزراء لتشكيل حكومته، مؤكداً ثقته في قدرات حمدوك في إنجاح التحول الديمقراطي.

مصدر الخبر قناة العربية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى