اخبار العالم

زعيم حزب يرفض دعوة أردوغان للانضمام للائتلاف الحاكم

قال زعيم حزب السعادة الإسلامي التركي المعارض تميل كرامولا أوغلو إنه رفض عرض الرئيس رجب طيب أردوغان للدخول في تحالف "الشعب" من أجل الانتخابات.

في حديثه لصحيفة سوزجو، قال كارامولا أوغلو إن أردوغان دعا حزب السعادة للانضمام إلى تحالف الشعب الحاكم المكون من حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية اليميني المتطرف.

ونقل كارامولا أوغلو عن أردوغان قوله أثناء استقباله زعيم حزب السعادة في أنقرة الأسبوع الماضي: (يجب أن نكون معاً). وقال كارامولا أوغلو، في إشارة إلى النظام الرئاسي، قلت له: "اعتراضنا على نظام لا يخضع للضوابط، لا نريد أن نكون في مثل هذا النظام".

وقال إنه ناقش مع أردوغان نفس القضية قبل الاستفتاء الدستوري لعام 2017، وأشار إلى أنه من المستحيل لحزب السعادة أن يدعم نظاماً رئاسياً لا يخضع للضوابط والتوازنات.

وتندرج الأحزاب الرئيسية في تركيا ضمن تحالفين اثنين رئيسيين، الأول هو تحالف "الشعب" الذي يضم الحزب الحاكم وحليفه الحركة القومية، أما التحالف الثاني فهو تحالف "الأمة" المعارض الذي يضم أحزاب "الشعب الجمهوري" و "الخير" و"السعادة" الإسلامي.

ومن المقرر إجراء الانتخابات عام 2023، لكن المعارضة دعت إلى إجراء انتخابات مبكرة، مشيرة إلى أن المشاكل الاقتصادية المتزايدة لتركيا لا يمكن القضاء عليها إلا بالذهاب لانتخابات مبكرة وتشكيل إدارة جديدة للتعاطي مع مشاكل الاقتصاد.

مصدر الخبر قناة العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى