اخبار العالم

مقتل شخص وإصابة 3 في القدس.. وحماس تتبنى الهجوم

تبنت حركة حماس اليوم الأحد، الهجوم الذي وقع في القدس، وأدى إلى مقتل إسرائيلي وإصابة آخرين. وأوضحت في بيان أن منفذ عملية إطلاق النار في القدس هو القيادي بالحركة فادي أبو شخيدم.

بدوره، أعلن وزير الأمن الداخلي في إسرائيل عومير بار ليف، أن منفذ الهجوم عند باب السلسلة بالقدس، والذي أدى إلى مقتل شخص، وإصابة ثلاثة آخرين، ينتمي لحماس، ويبدو أنه خطط للعملية مسبقا.

وصل مع زوجته.. حاملاً رشاشاً

ونقل المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي أوفير جندلمان، عن بار ليف قوله، إن "المهاجم الذي نفذ العملية، من سكان شرقي القدس، وينتمي لحماس".

كما أضاف أنه "وصل إلى المنطقة حاملا رشاشا، فيما أطلقت شرطيتان عليه النار خلال ثوان معدودة". وأشار إلى أن زوجته هربت إلى الخارج، مضيفا أن العملية كان مخططا لها مسبقاً على ما يبدو.

كذلك، أفاد مراسل "العربية/الحدث" بأن المنفذ هو فادي أبو شخيدم (42 عاماً) من مخيم شعفاط شمال شرقي القدس.

فيما أعلن مستشفى هداسا أن رجلاً توفي متأثراً بجروحه، وفق ما نقلت وكالة "فرانس برس".

مقتل المنفذ

بدورها، أكدت الشرطة الإسرائيلية مقتل المنفذ. وأوضحت في بيان أن عملية إطلاق النار نفذت "بسلاح كارلو (رشاش) في البلدة القديمة".

يشار إلى أن البلدة القديمة تقع في الجزء الشرقي من القدس الذي ضمته إسرائيل.

هجمات استهدفت إسرائيليين

والأربعاء، أعلنت الشرطة الإسرائيلية أن القوى الأمنية أردت رجلاً شن هجوماً بسكين، استهدف القوات الإسرائيلية وأدى إلى جرح شخصين في القدس القديمة.

وفي أواخر سبتمبر، حاولت امرأة طعن شرطي في شارع يؤدي إلى المسجد الأقصى قبل أن تُردى.

يذكر أن القدس الشرقية والضفة الغربية المحتلة شهدتا اعتباراً من أكتوبر 2015 وعلى مدى أشهر، هجمات استهدفت إسرائيليين.

فيما تراجعت لاحقا وتيرة تلك الهجمات، لكنها لا تزال تشن من وقت إلى آخر.

مصدر الخبر قناة العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى